أزمة اقتصادية حادة، وفساد وتخبط سياسي وفقر وآفات اجتماعية، هذا ملخص ما تتناولته الصحف الإيرانية حول الحياة في هذا البلد، أن لم تخلو أيضا من مديح لنظام الملالي ومهاجمة المحيط العربي، وقد ركزت تلك الصحف أيضا على قضية "محمد رضا رحيمي" النائب الأول السابق لمحمود أحمدي نجاد الذي حكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات و91 يوما، بالإضافة إلى انتشار المخدرات في طهران بشكل كبير للغاية.


 وبداية نذهب إلى صحيفة آرمان التي عنونت "تغريم 30 مليون تومان للجنود الفارين، الأعزب الذي عمره فوق 30 عاما"، قالت الصحيفة: إن عضو اللجنة المشتركة لميزانية عام 94 (العام الفارسي القادم) "غلامعلي جعفرزاده"، قد أعلن بأنه تم تحديد غرامة مالية قدرها 30 مليون تومان للجندي الفار العازب الذي يتجاوز عمره الــ 30 عاما، وقال: هناك مشكلة في الدولة تسمى "الجنود الفارين"، وهؤلاء هم من مضى عن موعد خدمتهم أكثر من 10 سنوات ولم يؤدوها، وعمرهم الآن يتجاوز الــ 30 عاما..


كما عنونت ذات الصحيفة "ارتفاع أجرة التكسي من 15 إلى 20%"، وتحت هذا العنوان قالت الصحيفة: إن مجلس بلدية طهران قدم اقتراحا برفع أجار التكسي 35%، لكن أعضاء المجلس رفضوا هذه النسبة، وأعلنوا عن ارتفاع أجرة التكسي والمترو والحافلات بنسبة 15 حتى 20%..


أيضا وتحت عنوان "زلزال بقوة 5 درجات يضرب بندرعباس"، أفادت الصحف الإيرانية بأن زلزال بقوة 5 درجات على مقياس ريختر ضرب منطقة بندرعباس في إقليم هرمزكان، مما أدى إلى تصدع العديد من المنازل، وانتشار حالة من القلاقل لدى السكان..


 كما وتحت عنوان "في حال ضرب زلزال طهران، فإن مليون شخص سيموتون"، نقلت وكالة أنباء فارس تحذيرات نائب مدير التخطيط والعمارة في طهران "علي رضا نادري" والتي أشار فيها إلى أنه في حالة وقوع زلزال في طهران، فإن أكثر من مليون شخص سيموتون، لذا فإنه يجب الاهتمام بترميم وإعادة بناء الأبنية القديمة في طهران.


كما نقلت الصحف ووكالات الأنباء الإيرانية تصريحات رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في القيادة العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد "أحمد وحيدي"، والتي أشاد فيها بقائد فيلق القدس اللواء "قاسم سليماني" لما زعم أنها مواقف في دعم الشعوب المسلمة "والشيء المضحك هو حجم الدعاية الكاذبة لسليماني حتى أنه وصف بأنه هو من هزم داعش و ليس التحالف الغربي الذي يضم 40 دولة"، فيما يبدو أنها حملة إيرانية تسوق للحرس الثوري الذي ورط إيران بحروب في سوريا وغيرها من الدول واستنزف اقتصاد البلاد..


وتحت عنوان "زيادة معدل السرطانات في الدولة بنسبة 35% حتى عام 2025 / سنويا هناك 85 ألف حالة سرطان جديدة في الدولة"، نقلت وكالة أنباء فارس تصريحات المدير العلمي لمؤتمر السرطان والوقاية منه الدكتور "فرهاد سميعي" حول وضع السرطانات في إيران، والتي قال فيها: إنه حتى عام 2025 سترتفع معدلات السرطانات في إيران بنسبة 35%، وسنويا هناك 85 ألف حالة جديدة من السرطانات في الدولة، وما بين 25 إلى 30 ألف حالة وفاة في إيران بسبب السرطانات سنويا..


ونبقى في ذات الوكالة التي عنونت "إيران أكبر مستهلك للأفيون في العالم"، فتحت هذا العنوان نقلت الوكالة تصريحات نائب وزير الصحة الإيراني لشؤون الدراسات والتكنولوجيا "رضا ملك زاده" والتي قال فيها: إن إيران أكثر دول العالم استهلاكا للأفيون، وهو ما يزيد نسبة انتشار السرطانات في البلاد، لأن تأثيره في التسبب بالسرطانات أمر قطعي..


أما صحيفة آرمان فكتبت: "المستشفيات الخاصة لا تقبل بطاقات التأمين الصحي"، وتحت هذا العنوان نقلت الصحيفة انتقادات المدير التنفيذي لدائرة التأمين الصحي في إيران السيد "انوشيروان محسني بندبي" حول عدم قبول المستشفيات الخاصة في طهران لبطاقات التأمين الصحي للمواطنين، وقال: إن المستشفيات الخاصة في طهران لا تقبل بطاقات التأمين الصحي للإيرانيين في حين أن هناك 100 شخص يوميا يسجلون ويتلقون بطاقات التأمين الصحي، وهناك نحو 8 ملايين و60 ألف شخص قد تلقوا بطاقات تأمين صحي حتى الآن..


وختاما من ذات الصحيفة التي عنونت "مليون و400 ألف طفل مكفوف في الدولة"، حيث قالت الصحيفة: إن هناك نحو مليون و400 ألف طفل تحت سن 13 عاما في الدولة مكفوفين، 50 ألف منهم بسبب الولادة قبل الأوان.


[email protected]

مركز المزماة للدراسات والبحوث

28 يناير 2015