تجاوزات إيران وتهديداتها لأمن المنطقة تتساوى مع داعش

الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة يشدد أن تصرفات إيران تمثل تهديدا لا يقل عن تهديد داعش ويتهمها بتهريب أسلحة إلى البحرين لزعزعة استقرارها.

 

المنامة – قال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني في مؤتمر أمني في المنامة السبت إن الدعم الإيراني للتخريب في الدول العربية يمثل تهديدا كبيرا للمنطقة مثله مثل تنظيم الدولة الإسلامية.

 

وتابع أن تصرفات إيران تمثل تهديدا لا يقل عن تهديد تنظيم الدولة الإسلامية متهما إيران بتهريب أسلحة إلى البحرين.


وتتهم المنامة إيران بالاستمرار في تدخلاتها بالشؤون الداخلية للمملكة البحرين، مستغلة "الفئات المتطرفة" والهاربين من العدالة البحرينية.


كما تتهمها بفتح المعسكرات لتدريب المجموعات الإرهابية وتهريب الأسلحة والمتفجرات شديدة الخطورة، وكان آخرها العثور على كميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار والمواد التي تدخل في صناعتها، بما يفوق طنا ونصف الطن.


ويقول مسؤولون أمنيون بحرينيون ان العشرات من المواطنين البحرينيين قد تلقوا التدريب في مختلف الاساليب الارهابية في مخيمات يديرها الحرس الثوري الإيراني.


وتؤكد المنامة ان دعم إيران للأعمال التخريبية في البحرين أدى إلى وفاة ستة عشر رجل أمن وإصابة ثلاثة آلاف آخرين.


كما تتهم المنامة إيران بشن حملة "إرهاب الدولة" بهدف زعزعة الاستقرار في دول الجوار والإطاحة بالأسر الحاكمة في دول الخليج العربية.

 

نقلاً عن جريدة العرب اللندنية

 

[نُشر في 31/10/2015]