صدر عن دار نبطي للنشر في أبوظبي كتاب «الجيش الإماراتي في الشعر النبطي» للدكتور إبراهيم أحمد ملحم، وذلك في الذكرى الثاني والأربعين لتوحيد القوات المسلحة، يتصدر غلافه الخارجي صورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، في إحدى زياراته للقوات المسلحة. ويتألف الكتاب من (144) صفحة من القطع المتوسط، تهدف فصوله جميعها إلى إلقاء الضوء على حجم البطولات والتضحيات التي قدمها وما زال يقدمها الجيش الإماراتي للوطن، وللأمة العربية وللإنسانية جمعاء بكفاءة واقتدار.

ويلقي الكتابُ الضوءَ على بطولات الجيش الإماراتي كما جسدها الشعر النبطي، وذلك من خلال قصائد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقصائد لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقصائد أخرى لشعراء وشاعرات من الإمارات.

ويلقي الضوء أيضًـا على التضحيات التي قدمها الجيش الإماراتي في الدفاع عن قضايا الأمة العربية العادلة، ونصرة الحق، وتحقيق الأمن والسلام، وفي هذا الصدد تناول قصائد أشادت ببطولات الشهداء، وتضحياتهم من أجل رفعة هذا الوطن، ومنها: قصيدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، في الشهداء وقصائد أخرى تم تحويلها إلى أغنيات وشلات، وقصائد لمعالي الدكتور مانع سعيد العتيبة في رثاء الشهيدين: سلطان بن هويدن الكتبي، وهادف حميد الشامسي، وشعراء آخرين. وقد وثق الكتابُ القصائدَ، إضافة إلى المعلومات الواردة فيه توثيقًـا دقيقًـا من مصادرها حيث نُشرت في الصحف الإماراتية.

نقلا عن جريدة الاتحاد: «الجيش الإماراتي في الشعر النبطي» لإبراهيم ملحم