صدرت حديثاً طبعة جديدة من كتاب «بقـوة الاتحـاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. القائد والدولة»، باللغة الهندية.

ويأتي إصدار هذه الطبعة، ضمن اهتمامات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بتاريخ وتجربة المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الفريدة في الحياة والحكم، وإحياء إرثه الطيب من القيم والمبادئ، التي تمثل مَعيناً لا ينضب في حب الوطن والانتماء إليه.

وصدرت أول طبعة من الكتاب عام 2004، وكانت باللغتين العربية والإنجليزية، ووصل عدد اللغات التي طبع بها الكتاب إلى عشر لغات، هي: (اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، واللغة الكورية، واللغة الإيطالية، واللغة الفرنسية، واللغة المونتينيغرية، واللغة الروسية، واللغة الأردية، واللغة الألمانية، واللغة الهندية).

وستتيح النسخة الجديدة باللغة الهندية، لملايين الهنود العاملين في الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بوجه عام، فضلاً عن مئات الملايين في الهند، فرصة الاطلاع على سيرة الشيخ زايد، رحمه الله، الحافلة بالعطاء والإنجاز، والتعرف إلى موروثه الزاخر بالقيم الإنسانية النبيلة.

ويمثل هذا الكتاب، محاولة علمية جادة لدراسة الأوجه المختلفة للحياة الشخصية والحياة السياسية للمغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس وباني نهضة دولة الإمارات، من خلال منهجية تاريخية واضحة، تأخذ في الاعتبار أن الشخصية التي يدور حولها الكتاب، شخصية عربية مسلمة، تشكلت في ظروف اقتصادية واجتماعية مختلفة تماماً عن تلك السائدة في أرجاء أخرى من العالم.

وتكمن أهمية الكتاب في المنهجية العلمية التي يتبناها، التي تعتمد على تطوير آليات لجمع الأدلة التاريخية، وتقويمها بطريقة تمكّن من تحليل الأسباب الكامنة وراء الإنجازات العظيمة للشيخ زايد، رحمه الله.

نقلا عن جريدة: البيان «بقوة الاتحـاد» في نسخة جديدة باللغة