إقحام الدين في السياسة من خلال الأحزاب الإسلاموية، يقحمنا في مرحلة بالغة الغموض قانونياً ودستورياً ومؤسساتياً ودينياً . – مركز المزماة للدراسات والبحوث

إقحام الدين في السياسة من خلال الأحزاب الإسلاموية، يقحمنا في مرحلة بالغة الغموض قانونياً ودستورياً ومؤسساتياً ودينياً .

التفاصيل
التاريخ: الثلاثاء 23 أبريل 2013
التصنيف: تغريدات عربية ودولية
الكاتب:
الوسوم: :
شارك هذا:
الوصف

إقحام الدين في السياسة من خلال الأحزاب الإسلاموية، يقحمنا في مرحلة بالغة الغموض قانونياً ودستورياً ومؤسساتياً ودينياً .

@د. خالد الحروب …

 

 هي تجارة واستثمار سريع العائد يادكتور، فهذه الأحزاب لا برامج لديها، وإنما شعارات مجربة لاستغلال البسطاء .

سيعجبك أيضاَ

تعليقات

    لايوجد تعليقات

إضافة رد

عنوان البريد الإلكتروني لن يتم نشرة. الحقول المعلمة بـ * إلزامية.