#الإمارات_والسعودية_قلبٌ_واحد

التفاصيل
التاريخ: الأحد 13 مارس 2016
التصنيف: تغريدات الراصد
الكاتب:
الوسوم: :
شارك هذا:
الوصف

تداول مغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وسماً بعنوان #الإمارات_والسعودية_قلبٌ_واحد أشادوا فيه بالروح المعنوية العالية للقوات المسلحة الإماراتية، وبالدور الفاعل الذي تقوم به مع قوات المملكة العربية السعودية في الدفاع عن منطقة الخليج العربي خصوصاً، وعن المنطقة العربية عموماً، وما تحمله الأخوة التي تجمع البلدين من رسالة واضحة مفادها أن “بلادنا العربية عصية على الأطماع، وأن أبناء زايد الخير مدعاة فخر واعتزاز في كل الميادين لما يضربونه من مثل في الشجاعة والإقدام”.

1

 

وتداول المغردون صوراً لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعربوا فيها عن فخرهم واعتزازهم ومحبتهم لسموه، الذي أخذ على عاتقه مهمة تطوير قواتنا المسلحة لتواكب أعتى وأكبر الجيوش على مستوى العالم بفضل قيادته الحكيمة، وأن خصال الشجاعة والإقدام أصيلة في شعب الإمارات الذي يقدم الغالي والنفيس من أجل رفعة علم الدولة، وليبقى خفاقاً عالياً.

2

وقال مغردون سعوديون إن “أبناء الإمارات الذين تربوا في مدرسة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، هم دوماً العون والسند لأشقائهم العرب وأنهم دائماً يسيرون على طريق الحق ويدافعون عن البلاد العربية، وهو نهج الإمارات التي تعلي دوما من قيم التسامح والوسطية، وتحارب الإرهاب في منابعه لتجتثه من جذوره، ولتخلص الإنسانية من شروره”.

3

وتابع المغردون إن “الأخوة التي تجمع الإماراتيين والسعوديين، هي أخوة أحرار يذودون عن الحق، ويدافعون عنه، وليست أخوة أشرار ينشرون الموت والقتل والرعب في أنحاء العالم، وأن الإمارات تعمل من أجل خير البشرية وصلاحها، وأن هذه الإخوة التي تجمع بين البلدين هي رسالة لكل حاقد وحاسد”.

4

 

ودعا المغردون من مختلف الدول العربية بالتوفيق والسداد لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

مركز المزماة للدراسات والبحوث

13 مارس 2016

سيعجبك أيضاَ

تعليقات

    لايوجد تعليقات

إضافة رد

عنوان البريد الإلكتروني لن يتم نشرة. الحقول المعلمة بـ * إلزامية.

error: عفواَ, برجاء عدم نسخ المحتوى!!