المؤشر الإماراتي

المؤشر الإماراتي: موقع الإمارات على مؤشر القوة الناعمة لعام 2020

 

حلت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى إقليمياً و18 عالمياً في أول مؤشر عالمي للقوة الناعمة أطلقته مؤسسة براند فاينانس البريطانية المتخصصة في الأبحاث المتعلقة بالعلامات التجارية للدول والمؤسسات.

تم تجميع تصنيفات أفضل 60 دولة في العالم، بناءً على رأي أكثر من 55000 شخص في أكثر من 100 دولة، حيث تصدرت الولايات المتحدة المؤشر برصيد 67.1 نقطة، تليها ألمانيا (61.9) والمملكة المتحدة (61.8) واليابان (60.2) والصين (58.7).

وسجلت الإمارات 45.9 من 100 نقطة وكانت مدفوعة ببيئة الأعمال الجذابة والاقتصاد المستقر. وبذلك تفوقت دولة الإمارات على العديد من الدول مثل بلجيكا وفنلندا والنمسا وأيرلندا وسنغافورة ونيوزيلندا، في المؤشر العالمي للقوة الناعمة،

وعلى الرغم من أن المؤشر أظهر العلوم والتكنولوجيا كنقاط غير قوية، إلا أن الخبراء يتوقعون تغييرا جذريا في ذلك مع أحدث التطورات المتعلقة بمشروع إرسال مسبار لاستكشاف كوكب المريخ.

وأكدت نتائج الدراسة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحظى بسمعة عالمية واسعة، حيث أجمع أغلبية المشاركين في الدراسة على أن الإمارات تتمتع بتأثير إيجابي ومتوازن على الصعيد العالمي، وأن المجال مفتوح أمامها لزيادة هذا التأثير، خاصة مع إفادة المشاركين في المسح من الجمهور العام بالمشاركة الدولية الفعالة لدولة الإمارات.

وأوضحت نتائج الدراسة أن دولة الإمارات تتمتع بالشهرة الأعلى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي البلدان التي يعمل كثير من مواطنيها في دولة الإمارات مثل الفلبين وشبه القارة الهندية، مقارنة مع بلدان أميركا اللاتينية ودول مجموعة السبع، بحسب آراء الأكاديميين الذين شملهم الاستطلاع.

المعايير والنقاط

ووفقاً لنتائج مؤشر القوة الناعمة العالمي 2020 حققت دولة الإمارات معدل 5.8 نقطة من أصل 10 نقاط، في معيار الشهرة ضمن المعايير الرئيسة الثلاثة للمؤشر، بالتساوي مع النرويج التي حلت في المرتبة 17 عالمياً، فيما سجلت معدل 4.7 نقطة في معيار التأثير، متفوقة على هولندا التي حلت في المرتبة 12 في المؤشر العام، وعلى كل من أستراليا وكوريا الجنوبية والدنمارك التي حلت في المراتب 13 و14 و15 على التوالي، وأيضاً على النرويج.

وفي معيار السمعة تفوقت دولة الإمارات أيضاً على الصين صاحبة المركز الخامس عالمياً في مؤشر القوة الناعمة، وعلى روسيا صاحبة المركز السادس عالمياً.

كما تفوقت دولة الإمارات كذلك في المحاور الرئيسة السبعة التي يرتكز عليها المؤشر العام، حيث سجلت في محور الأعمال والتجارة أداء أفضل من روسيا صاحبة المركز العاشر في الترتيب العام، بعد أن سجلت الدولة في هذا المحور 5.5 نقطة من إجمالي 10 نقاط، فيما حققت روسيا 4.0 نقطة، وتفوقت كذلك في المحور ذاته على إيطاليا صاحبة المركز الحادي عشر، وكذلك إسبانيا والنرويج اللذين جاءا في المركزين 16 و17 على التوالي.

وفي محور الحوكمة سجلت الإمارات معدل 3.1 نقطة، بالتساوي مع روسيا، فيما تفوقت الدولة على كل من السويد صاحبة المركز التاسع وإيطاليا وهولندا وأستراليا وكوريا الجنوبية والدنمارك وإسبانيا والنرويج في محور العلاقات الدولية، بعد أن سجلت 4.7 نقطة.

وفي محور الإعلام والاتصالات سجلت الإمارات معدل 3.2 نقطة، متفوقة على الصين وروسيا وإيطاليا، في حين سجلت الإمارات في محور التعليم والعلوم معدل 3.0 نقطة، متفوقة بذلك على إسبانيا صاحبة المركز السادس عشر، كما سجلت معدل 3.1 في محور الناس والقيم، و3.9 نقطة في محور الثقافة والتراث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى