المزماة

enEnglish faفارسی

بدأ نشاط مركز المزماة للدراسات والبحوث في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، منذ تأسيسه على يد الدكتور سالم حميد، عام 2012. ويهتم على صعيد الأبحاث والدراسات والإصدارات والندوات والنشر الورقي والالكتروني، بإغناء موضوعات محددة، تقع ضمن مجالات الاختصاص التي دشن المركز نشاطه بمقاربتها. وتوضحها الوحدات التي يتكون منها المركز، على النحو التالي:

تقوم بإصدار الأبحاث والدراسات والكتب التي تتناول شؤون جماعات الإسلام السياسي، وجهود مكافحة التطرف والإرهاب. وضمن هذه الوحدة يفرد مركز المزماة مساحة للاشتغال على جوانب تتصل بتعزيز الهوية الوطنية الإماراتية، ونشر الوعي بقيم الاتحاد وجذوره التاريخية، بالتركيز عبر ندوات المركز وبعض إصداراته على فئة الشباب وطلاب الجامعات الإماراتية.

تواكب بالرصد والتحليل والدراسات والتقارير الخاصة أبرز التحولات السياسية والأحداث والمستجدات، على الصعيدين العربي والدولي. كما تقوم وحدة الدراسات العربية والدولية بإنجاز مؤشرات ومقالات وتقارير تقدير موقف، تنشر على الموقع الالكتروني للمركز.

تعنى بتحليل اتجاهات السياسة الإيرانية في المنطقة والعالم. ومتابعة التحركات الإيرانية ذات الصلة بالجزر الإماراتية المحتلة، وكذا رصد المستجدات المتعلقة بالشأن الإيراني الداخلي، ومؤشرات التحولات الاجتماعية والاقتصادية في إيران.

تهتم بإنجاز دراسات وتقارير يومية وأسبوعية ودورية غير مخصصة للنشر، بعضها يقوم على منهج الرصد. إلى جانب تقارير ذات طابع تحليلي. بهدف توفير قاعدة معلومات متجددة حول أبرز الموضوعات والقضايا السياسية الساخنة في المنطقة.

تختص بتوفير ترجمات لأهم ما ينجزه المركز من أعمال، إلى اللغتين الفارسية والإنجليزية، والرصد بهاتين اللغتنين أهم الأحداث والتطورات الراهنة.

تختص بتسيير الموقع الالكتروني الرسمي للمركز، ومتابعة حسابات المركز على مواقع التواصل الاجتماعي. وتغطية أخبار المركز المتعلقة بندواته وإصداراته وأنشطته ومشاركاته المحلية والإقليمية. وفي مجال التسويق، تندرج مشاركات المركز في معارض الكتاب الدولي المحلية والخارجية ضمن مهمام وحدة الإعلام والتسويق والنشر. إلى جانب الترتيب للأنشطة والفعاليات والندوات.

تختص بالشؤون المالية والإدارية والفنية، وما يتصل بها من توفير المتطلبات اللازمة لتسهيل أداء المركز لمهامه.

ينشط المركز في مجالات اختصاصه، من خلال إصدار كتب وأعمال موسوعية، ودراسات، ومؤلفات على علاقة بالجوانب المتصلة باهتمامات المركز، وأبحاث يشترك فيها مجموعة من الكتّاب لتغطية محاور يدرجها المركز ضمن خططه السنوية. إلى جانب نشر مقالات ومواد إلكترونية على موقع المركز. وتنظيم ندوات تجمع بين طابع توعية الجمهور، ومواكبة المستجدات والأحداث الهامة.

ماذا تعني المزماة؟

هي القفير الذي يصنع مجدولاً من خوص النخيل، ويصاغ بشكل حلزوني ليكتمل على هيئة سلة يستخدمها أهل البحر والبر في عدة مجالات، وقد كان الصيادون أيضا يحملون بها المحار واللؤلؤ الثمين الذي يصطادونه من البحر بعد عناء الغوص، حيث كانت تجارة اللؤلؤ عصب الحياة الإقتصادية في عدة مدن إماراتية.

المزماة رمز إماراتي للسلة التي نحمل بها ما يفيدنا من معلومات وأخبار ودراسات وآراء أخترناها لكم بعناية، لتكون بين إيديكم حيث نقدم لكم الثمين بعد التعمق في بواطن الأمور لتعم الفائدة على الجميع.

شروط النشر في موقع المركز:

يرحب المركز بالمشاركات البحثية الواردة إليه، على أن تكون موضوعاتها ذات صلة باهتماماته البحثية، وينوه إلى ضرورة الالتزام بالمعايير المهنية في الكتابة العلمية، لناحية اللغة العربية المتقنة، والإسناد المرجعي، وأن يتراوح حجمها بين (1500-3000) كلمة.

كما يستقبل المركز مشاركاتكم في مجال الترجمة، على أن تلتزم بدقة لغتها العربية، ومطابقتها للنص المترجم، مع إرسال النص الأصلي أو رابطه.

ويرحب بمشاركاتكم في مجال المقالات/الآراء على أن تلتزم بذات المعايير المهنية، وأن يتراوح حجمها بين (500-800) كلمة، وألّا تقل قراءة الكتب عن (1000) كلمة، وعلى ألا يتجاوز تاريخ إصدار الكتاب ثلاث سنوات خلت.

كما يُشتَرط ألا يكون قد سبق نشر المواد، في أية جهة أخرى، ورقية كانت أو إلكترونية.

ويمكن إرسال أعمالكم على عنوان التحرير التالي، حيث سيتم الرد على مراسلاتكم، خلال يومي عمل، من تاريخ وصولها:

editoralmezmaah.com

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق